دور المصارف في التنمية

img

أحمد الصميدعي 

الأداء المصرفي “قطاع المال” يعد من اهم منعطفات تحقيق التنمية الاقتصادية في العراق، لارتباطه بالاستثمار ورؤوس الاموال المراد جذبها الى ميدان العمل المحلي.
فالعمل المقبل يتطلب تجاوز جميع التحديات التي تربك النهوض بالقطاعات الانتاجية والخدمية، من خلال تفعيل دور المصارف في التنمية، لان بناء اقتصاد قوي يتطلب تأسيس تنمية اقتصادية متوازنة ومتكاملة تنهض وتطور جميع مفاصل الاقتصاد الانتاجية والخدمية.
وهنا تفرض علينا الضرورات الاستغلال الامثل للموارد المادية والبشرية وما يتماشى مع متطلبات التنمية المستدامة، وان البدء بعملية التنمية الاقتصادية يحتاج عملاً حقيقياً من قبل القطاعين العام والخاص باتجاه الى الهدف الاسمى المتمثل بخدمة الاقتصاد الوطني من خلال تهيئة البيئة الملائمة والتي تمثل اهم عناصر الجذب الاستثماري.
والتنمية التي ننشدها تتطلب في البدء تطوير المنظومة المصرفية بالعراق وتعد امرا غاية في الاهمية، حيث يصعب فصل التنمية عن الخدمات المصرفية ليكمل بعضهما الاخر، وان المنتجات المصرفية لها دور فاعل في تأسيس بيئة جاذبة ومشجعة للمستثمر المحلي والاجنبي.
فقطاع المصارف يمكنه اداء دور جوهري على صعيد ايجاد التمويل والاستثمار في مختلف القطاعات الاقتصادية، وما يترتب عليه من توسع السوق وتاثيراتها على طرفي المعادلة المصرفية ومعها الادخار والاستثمار، وجعلها تتجه من مجال التمويل الاستثماري الكفيل بتطوير وتحديث القطاعات الانتاجية بكاملها الى ايجاد ديناميكيات جديدة للبناء الاقتصادي العام. ان الاستثمارات الاجنبية لا يخدمها غياب القطاع المصرفي الرصين، بل تبحث عن المتطور من الخدمات التي تسهل العمليات التي تتطلبها حركة النقد من خلال تبسيط الاقراض والتمويل والتحويل، لاسيما ان الشركات الاستثمارية تدرس بتمعن بيئة العمل وفي مقدمتها موضوع الاداء المصرفي والتأمين وهما في العراق يحتاجان مراجعة حقيقة. المطلوب العمل باتجاه توسيع شبكة التعاون المصرفي مع البنوك العالمية التي تحظى بثقة عالمية في القطاع المصرفي الدولي، وان آلية التعاون المصرفي تتطلب الابتعاد عن التعامل مع المصارف التي لا تملك تصنيفا جيدا في بلدانها وعلى مستوى العالم.
ونعلم جيدا ان الشركات العالمية لديها اقسام قانونية تدرس آليات عمل المصارف ومعرفة موقعها من غسيل الاموال وتبييضها وغيرها من الجرائم المالية، الامر الذي يتطلب تطوير القطاع المصرفي واعتماده اليات عمل متطورة بعيدا عن كل هذه الاخطاء.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً