برنامـــج لدعـــم الســـلام و ترسيـــخ الأستقـــرار في العـــراق

img

كل الاخبار / رحيم الشمري
تنفذ شركة التحولات التنموية “دي تي” Development Transformation ، برنامج يهدف الى الحد من الأعمال الأنتقامية وأستخدام العنف بحل النزاعات في مدن الأنبار ونينوى ، ويستمر العمل في المشروع عامين ، بدات بلقاءات مع اعضاء مجلس النواب والمجالس المحلية واتصالات مع الوجهاء وشيوخ العشائر المعروفين بالتأثير المجتمعي وتفكيك الازمات وفرض السلم والاستقرار ، لتبادل الاّراء بشأن كافة القضايا التي تستوجب حلول جذرية .
وقال همام رجب مدير برنامج العراق ان “دي تي” ، ستعمل من خلال هذا البرنامج على تحقيق زيادة معدلات الإدانة للعنف بين المستفيدين في مواجهة الأنشطة الانتقامية ، وتنمية انطباع متزايد لدى الفئات الضعيفة بأن مخاوفها من الهجمات الانتقامية يتم حلها من خلال الية شفافة وعادلة ، متمثلة في لجان حل الازمات في مدن الأنبار ونينوى .وتابع كما يهدف البرنامج إلى زيادة وعي العراقيين بالمستويات الحالية للعنف الانتقامي ، وتعزيز مبدأ أن هذا العنف لن يفيد العراقيين على المدى الطويل ، وسيركز على زيادة دعوات السلام والاستقرار ، وإنشاء لجان لحل الأزمات توفر منافذ للتواصل بين الاطراف المتنازعة والعمل على منع العنف الانتقامي . وسيعود المشروع بالفائدة المباشرة على جميع العراقيين في كل من محافظتي الأنبار ونينوى وسيركز على اشراك الفئات المهمشة والضعيفة كالنساء والشباب والمكونات الصغيرة .
وبينت مديرة المشروع ذكرى سرسم ، ان فقرات البرنامج تتضمن القيام بأستبيان لأبناء المناطق المحررة والمناطق التي يستقر فيها النازحين والمخيمات ، وسيقوم بالأستبيان فريق من الباحثين المنتشرين في مدن نينوى والأنبار ، حيث سيتم أختيار ثلاثة مناطق في نينوى ، وثلاثة اخرين في الأنبار ليشملها تنفيذ فعاليات المشروع . واشارت ، نتائج الأستبيان ستشخص أهم العوامل التي تزيد من حدة التوتر ، وتعمل على تفاقم نزعة الأنتقام بالأضافة إلى أهم العوامل التي تهدد عودة النازحين ألى مناطقهم ، وتساعد النتائج في الخروج بتوصيات من شأنها وضع آليات للحد من حالات الأنتقام ، ومساعدة النازحين في العودة الى المناطق المحررة وترسيخ التعايش بين النازحين وابناء المناطق التي نزحوا اليها .

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً