رئيس الوزراء والملك الاردني يؤكدان اهمية التعاون من اجل محاربة “الارهاب” وافكاره

img

بغداد/ كل الاخبار
أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي والملك الاردني عبد الله بن الحسين، على اهمية تعاون الجميع من اجل محاربة افكار “الارهاب” وابعاد خطره عن المنطقة.
وقال المكتب الاعلامي للعبادي في بيان له، إن الأخير “تلقى، اتصالا هاتفيا من ملك المملكة الاردنية الهاشمية عبد الله بن الحسين”، مبيناً أنه “جرى خلال الاتصال مناقشة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات، اضافة الى اوضاع المنطقة”. وبارك الملك الاردني بحسب البيان “الانتصارات المتحققة على عصابات داعش الارهابية، والاقتراب من تحرير كامل الاراضي العراقية”.
ولفت البيان الى أنه “جرى التأكيد على تعاون الجميع من اجل محاربة الارهاب وافكاره وإبعاد خطره عن المنطقة”. من جهة اخرى أكد رئيس الوزراء حيدر العبادي، أن الصروح العلمية لها مكانة خاصة ومميزة في المجتمع، داعيا الى إبعاد تلك الصروح والجامعات عن الصراعات والنزاعات السياسية بوصفها مكانا للعلم والبحوث التي تخدم الجميع.
وقال المكتب الإعلامي للعبادي ، إن الأخير “التقى بمجموعة كبيرة من اساتذة ورؤساء وعمداء الكليات والجامعات”.
وأكد العبادي، بحسب البيان، أن “الصروح العلمية لها مكانة خاصة ومميزة في المجتمع”، مشيرا الى “دعم الدولة لهذه الشريحة المهمة في المجتمع والتي كان لها الدور الاساس في تخريج جميع الاختصاصات التي يحتاجها البلد، واهمية بناء الانسان لنهضة المجتمع”.
ودعا العبادي الى، “إبعاد الجامعات والصروح العلمية عن الصراعات والنزاعات السياسية بوصفها مكانا للعلم والبحوث التي تخدم جميع ابناء الوطن”، مشددا على “اهمية الارتقاء بالتعليم الاهلي ورعايته وان لا يكون الربح على اساس العلم والرصانة لاننا لن نسمح بهذا الامر”.ولفت العبادي الى أن “الشهداء والجرحى من الاساتذة والطلبة في حوادث الارهاب زاد ابناء البلد اصرارا وعزيمة على النهوض والارتقاء بواقع العلم والتعليم”، مؤكدا أن “العراق اقترب كثيرا من تحقيق النصر وسيتجه بعدها للإعمار والبناء وهو بحاجة الى العديد من الاختصاصات، بالاضافة الى اهمية تطوير الجانب البحثي والعملي الذي يخدم البلد”.
من جانب اخر دعا رئيس الوزراء حيدر العبادي، الصحفيين العراقيين الى أن يكونوا مصدر إلهام لبقية الشرائح الأخرى وقدوة للعمل المهني الهادف، مشيرا الى أن الحكومة حريصة على توفير كل مستلزمات العمل الصحفي وحماية الصحفيين وحرية آرائهم. وقال العبادي في برقية تهنئة بعثها، امس، الى الأُسرة الصحفية بذكرى عيد الصحافة العراقية الثامن والأربعين بعد المئة ، “اتقدم بأسمى التهاني والتبريكات للأسرة الصحفية بذكرى عيد الصحافة العراقية الثامن والاربعين بعد المئة”، متمنيا لها “دوام الموفقية والنجاح في ظل صحافة حرة وطنية مسؤولة واكبت حقائق الاحداث وابرزت انتصارات قواتنا الامنية على عصابات داعش الارهابية”.
ودعا العبادي في برقيته الصحفي العراقي الى، أن “يكون مصدر الهام لبقية الشرائح الاخرى وقدوة للعمل المهني الصادق والهادف”، مؤكدا حرص الحكومة “على توفير كل مستلزمات العمل الصحفي وحماية الصحفيين وحرية آرائهم”. وختم رئيس الوزراء برقيته قائلا “تحية اجلال وتقدير لشهداء الصحافة والكلمة الحرة وكل عام والصحافة والصحفيون العراقيون بألف خير”.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً