وزير الدفاع اللبناني يؤكد للعبادي أهمية التعاون العسكري بين بيروت وبغداد

img

بغداد/ كل الاخبار
أكد وزير الدفاع اللبناني يعقوب رياض الصراف لرئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، امس الأربعاء، أهمية التعاون العسكري بين بغداد وبيروت، عازيا سبب ذلك إلى أن “العدو واحد” ويستهدف الجميع.
وقال مكتب العبادي في بيان له، إن “رئيس مجلس الوزراء حيدر العبادي استقبل بمكتبه امس وزير الدفاع اللبناني يعقوب رياض الصراف والوفد المرافق له”، مشيرا إلى أن “الصراف أشاد بالقوات العراقية وشجاعتها وما حققته من انتصارات على عصابات داعش الإرهابية”.
وأضاف أن “الوزير الضيف قدم التهنئة بالانتصارات المتحققة على داعش، مؤكدا أهمية التعاون العسكري بين العراق ولبنان باعتبار العدو واحدا ويستهدف الجميع، وان المشتركات عديدة بين البلدين”.
من جهة اخرى بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي، امس الاربعاء، مع مبعوث المستشارة الالمانية انجيلا ميركل الحرب على “الارهاب”، فيما أكد الاخير دعم بلاده للعراق في المجال الاقتصادي واعادة الاستقرار، فضلاً عن اقامة المشاريع في البصرة.
وقال المكتب الاعلامي للعبادي في بيانله إن الأخير “استقبل، مبعوث المستشارة الالمانية اكهارد بروزه والوفد المرافق له، وبحث الجانبان العلاقات الثنائية بين البلدين والسبل الكفيلة بتعزيزها في جميع المجالات، اضافة الى الحرب على الارهاب، والدعم للعراق في قطاعات مختلفة”.
وقدم بروزه، بحسب البيان، تهانيه للعبادي بـ”الانتصارات المتحققة على الارهاب وتحرير الموصل”، مؤكداً دعم بلاده للعراق في “المجال الاقتصادي واعادة الاستقرار واقامة المشاريع في محافظة البصرة، اضافة الى التعاون في مجالات افتتاح مستشفيات ومراكز علاج للجرحى”.
وفي الشان ذاته اعتبر وزير الدفاع اللبناني يعقوب رياض الصرّاف، أن العراق خاض حربا ضد “الإرهاب” نيابة عن العالم أجمع، مشيرا إلى أن العالم يفخر بـ”البطولات” التي حققتها القوات العراقية لاسيما في معارك تحرير الموصل والفلوجة.
وقالت وزارة الدفاع العراقية ، إن “وزير الدفاع عرفان محمود الحيالي استقبل في مكتبه اليوم نظيره اللبناني يعقوب رياض الصرّاف”، مبينة أن “هذه الزيارة تأتي في إطار تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين خاصة في الجوانب العسكرية وسبل التعاون المشترك بين العراق ولبنان”.
وهنأ الصراف، وفقا للبيان، بـ”الانتصارات التي حققها أبطال القوات المسلحة العراقية في حربهم ضد الإرهاب وتحريرهم الأراضي المغتصبة من دنس إرهابي داعش”، مؤكداً أن “العراق خاض هذه الحرب نيابة عن العالم أجمع”.
وأشار الصراف إلى أن “العالم يفخر بالبطولات التي حققتها القوات العراقية خاصة في معارك تحرير الموصل والفلوجة وباقي المدن العراقية”.
من جانبه، أشاد الحيالي، “بدور الحكومة اللبنانية الداعم للعراق في حربه ضد الإرهاب”، مؤكدا عزمه “زيارة جمهورية لبنان في القريب العاجل لتوثيق العلاقات بين البلدين”.
من جانب اخر بحث رئيس الوزراء حيدر العبادي، مع وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل، الحرب ضد الإرهاب والانتصارات العراقية على “داعش”، فيما أكد الوزير الجزائري رغبة بلاده بتوسيع العلاقات مع العراق وتنسيق المواقف في مجالات النفط والطاقة.
وقال مكتب العبادي إن “رئيس الوزراء حيدر العبادي استقبل، أمس، وزير الشؤون الخارجية الجزائري عبد القادر مساهل”، مبينا أن “اللقاء بحث تعزيز العلاقات بين البلدين في مختلف المجالات والحرب ضد الإرهاب والانتصارات العراقية على عصابات داعش الإرهابية”.
ومن جانبه بارك الوزير الجزائري لـ”العبادي والشعب العراقي بتحرير الموصل”، مؤكدا “دعم بلاده لجهود الحكومة العراقية في محاربة الإرهاب والرغبة بتوسيع العلاقات على المستوى السياسي، والاقتصادي وتبادل الخبرات وتنسيق المواقف في مجالات النفط والطاقة”.
وأشاد الوزير الجزائري بـ”تجربة العراق في مكافحة الإرهاب، والمصالحة المجتمعية، وإعادة الاستقرار الى المناطق المحررة”.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً