فندقـ سياحي يحول النزلاء إلى سجناء! .. صورة مذهلة لمومياء امرأة حسناء بعد أكثر من 800 عام !

img

لا أحد منا يرغب بدخول السجن، أو خوض تجربة الاحتجاز حتى ولو لساعات قليلة. ولكن تجربة السجن باتت متاحة للسياح الذين يزورون تايلاند بعدما خصص أحد الفنادق غرفاً على شكل زنزانة للأشخاص الذين يرغبون بخوض تجربة دخول السجن. وتم افتتاح الفندق في مدينة بانكوك مع بداية فصل الصيف الحالي، وما يميزه أنه يقدم للنزلاء تجربة فريدة من نوعها تتمثل في إقامتهم داخل زنانة تشبه إلى حد بعيد زنزانة السجون الحقيقية، مقابل 30 جنيهاً إسترلينياً لليلة الواحدة.

وقد بني الفندق بأكمله على شكل سجن حقيقي محاط بالأسوار والأسلاك الشائكة من كل جانب، ويقع في حي أودوموسك ويضم غرفاً مزودة ببوابات ذات قضبان معدنية، وأسرّة بطابقين، وتبلغ مساحة الزنزانة الواحدة 8 أمتار مربعة. ويقدم الفندق للنزلاء بدلة مخططة بالأبيض والأسود مماثلة للباس المخصص للسجناء، كما يتم منح كل نزيل رقماً خاصاً به ليتمكن من الدخول إلى زنزانته الاختيارية. ويحتوي الفندق الغريب حماماً مشتركاً يماثل تماماً حمامات السجون الحقيقية، وحوض استحمام تتوفر فيه المياه الساخنة، ومنضدة وصالة للاسترخاء. يذكر أن سجون الرجال في تايلند تعرف بسمعتها السيئة، ومعاملتها الوحشية للسجناء، على نقيض سجون النساء التي تتميز بسمعتها الحسنة، بحسب ما ورد في صحيفة ديلي ميل البريطانية.
وعلى صعيد اخر أثناء أعمال التنقيب التي جرت في موقع {جرين يار} بمنطقة يامالا الروسية، تمكن العلماء من العثور على مومياء نادرة لامرأة من القرن الثاني عشر. وتشير المعلومات إلى أن أول عمليات التنقيب في الموقع المذكور بدأت عام 1976، ومنذ بدء الحفريات تم العثور على ورشة لصب البرونز تعود للقرن السادس أو السابع الميلادي، بالإضافة إلى مقبرتين أثريتين. وأكثر ما لفت انتباه الخبراء أن هاتين المقبرتين كانتا مخصصتين لدفن الرجال والأطفال فقط، ولم يعثر فيهما سابقًا على جثث لإناث بالغات. وكانت المفاجأة الكبيرة للعلماء عندما عثروا في إحدى هذه المقابر منذ مدة على مومياء لامرأة بالغة تعود للقرن الثاني عشر ميلادي.
وأكد العلماء أن القناع النحاسي الذي كان موجودًا على وجه المومياء ساعد في الحفاظ على بعض ملامح الوجه، وباستخدام برامج المحاكاة الإلكترونية استطاع الخبراء رسم صورة تقريبية للمرأة، التي تبين أنها كانت تتمتع برموش طويلة وأسنان قوية، حيث تشير المعلومات إلى أنها توفيت عن عمر يناهز 35 عاما.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً