بعد الحملة الدولية الإعلامية والعمل الجاد … تقدم في ملف ادراج مدينة بابل الاثرية على لائحة التراث العالمي

img

كل الاخبار / رحيم الشمري :
كشف رئيس فريق ادراج مدينة بابل الاثرية على لائحة التراث العالمي رعد علاوي الدليمي ، عن نضوج ملف انضمام المدينة بعد الحملة الدولية الإعلامية والعمل الجاد باهمية بابل ، وتطبيق معايير منظمة الثقافة والاعلام والفنون اليونسكو ، والزيارة التي قامت بها المبعوثة الروسية المتخصصة بالآثار الى بغداد وبابل .

وقال الدليمي ، ان بابل مدينة اثرية مهمة وحضارتها راقية تمتد لآلاف السنين ومنها بدأت سلسة قوانين تنظم الادارة والصناعة والتجارة والزراعة ، وتستحق ان تدرج على لائحة التراث العالمي ، ولعل مسّلة حمورابي سنت تعليمات الحياة العامة والاجتماعية ، وبوابة عشار وشارع الموكب واتنشيد والبناء يتميزان به عالمياً وأدخلتها ضمن عجائب الدنيا السبع .
وتابع رئيس الفريق ان ، العمل والجهود لإدراج بابل قطعت شوطا مهما من خلال تحديد الارض والمساحة ، وتطبيق معايير اليونسكو الدقيقة من قبل فريق الملف المتكون من اختصاصيين لهم خبرة طويلة وعملنا على تشكيل ثلاث فرق اثرية وفنية واعلامية لتأهيل الملف وكتابة تفاصيل دقيقة من شروط الأدراج العالمي ، وقبوله من لجنة التراث الاممية وتدقيقه من قبل خبراء اليونسكو عبر مراحل محددة مِن قبل المنظمة الدولية وخبرائها الأثريين .
واشار الدليمي الى ، تسوية كافة الاشكالات بين الحكومة المركزية والمحلية ، والنجاح بإقناع اليونسكو بالتعامل مع الإضافات التي حدثت في السنوات السابقة على انها واقع حال وتمثل حقبة من مراحل التاريخ التي مرت بها المدينة ، وايضا تولت منظمة النخب العالمية التي زارت المدينة ادخال كادر متخصص بورشة متقدمة مشتركة ، لتكون انطلاقة لتأهيل كوادر خارج العراق معالجة الطابوق الأثري على حساب منظمة اليونسكو .فيما أكد معاون مدير اثار بابل قحطان عباس حسن ان ، الفريق المكلف يعمل كخلية جماعية وسجلت الخبيرة الروسية المتخصصة التي زارات المدينة عمق وامتداد بابل الحضاري ، وبقت لست ساعات متواصلة تدقق بمعالم وحقب تاريخية عالمية ، ووجهت تساؤلات اجاب عنها خبراء الاثار العراقيين ببراعة لما يمتلكون من خبرة طويلة ، واعتبرت جميع المراحل الزمنية لبابل واقع حال وحقبة تاريخية ، والمشهد الديني الثقافي مهم ويبرز تنوع التاريخ والدين ، ورغم الصعوبات التي واجهتنا الا ان العمل الجماعي وجهود الجميع ساعدت على انشاء إسناد إعلامي متخصص، وزارت المدينة موسسات عالمية بدأت بوكالة الصحافة الفرنسة والاسيتوشد برس الامريكية وبي بي سي البريطانية .
ولفت الخبير المتخصص بالآثار هادي كاظم الربيعي ان ، حملة ادراج اثار بابل تسير بمستوى جيد ونعمل ساعات طويلة على ترميم وصيانة الطابوق والأجزاء المستهلكة من بوابة عشار والمعالم الموجودة كافة ، وأصبح اجتياز المرحلة الاصعب من شروط اليونسكو لإعادة ادراج بابل عالميا قاب قوسين ، بدأت من المحافظة على معالم النحت والرسم والزخرفة التي تستقطب السياح وحتى في اجواء الصيف اللاهب يأتي الزوار ومنهم إجانب نهاراً وليلاً لمشاهدة منار وتاريخ العالم لآلاف السنين ، ونمتلك خبرة عمل دولية دقيقة لكل مكوناتنا من الحفاظ على المدنية رغم ما مرت به البلاد من ويلات وحروب ، ووصلنا لمرحلة إقناع للعالم والدول المهمة التي يشترط ان توافق على الادراج العالمي كروسيا والولايات المتحدة وألمانيا وفرنسا وبريطانيا .

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً