طوكيـــو تنجـــد حدائقهـــا فـــي الخـــــارج

img

قررت طوكيو أن ترسل اختصاصيي بستنة إلى أنحاء العالم أجمع ليعيدوا إلى الحدائق اليابانية المهملة رونقها.وتنتشر نحو 500 حديقة يابانية تقليدية في أنحاء العالم أجمع، من الولايات المتحدة والأرجنتين إلى تايلاند مرورا بفرنسا، ومن الضروري الاعتناء بأسرع وقت بنحو 40 منها إثر سنوات من الإهمال، بحسب إدارة المناطق. وتخشى السلطات من أن يشوه هذا الإهمال المتراكم صورة البلاد، لذا قررت الإمساك بزمام الأمور من خلال إرسال أخصائيي بستنة في مهام خاصة تبدأ هذه السنة مع فريق من 5 خبراء يوفد إلى رومانيا يليه آخر إلى كاليفورنيا. وتتميز الحدائق اليابانية بتصاميمها الفريدة مع جسور من الأحجار وممرات عشبية وأشجار صغيرة مقصوصة بعناية. وهي تتطلب عناية دقيقة، غير أن غالبية الحدائق التي أنشئت خارج اليابان منذ نهاية القرن التاسع عشر تفتقر إلى طاقم متخصص. وقال مسؤول في الوزارة لوكالة فرانس برس أن “الخبراء اليابانيين تركوا بالفعل كتيبات إرشادية بعد إنشاء المواقع، لكن من الصعب جدا العناية بهذه الحدائق”، مضيفا “نأمل أن تتحول هذه الحدائق إلى منارة لإشعاع الثقافة اليابانية في الخارج”. ويأتي هذا المشروع بناء على طلبات تقدمت بها سفارات يابانية في الخارج وقيمون على هذه الحدائق.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً