شركة خطوط انابيب النفط.. قدوة

بهاء الجابري

يعد الاداء الامثل الذي تبديه شركة خطوط الانابيب النفطية التابعة لوزارة النفط، إنموذجا يستحق التعميم على الشركات والدوائر، في وزارات الدولة ؛ كي تتخذها قدوة حسنة.
تسود الشركة نسق اداء ونماذج عمل وتوزيعا منهجيا للجدوى الاقتصادية من اية خطوة تقدم عليها؛ كفيلة بارتقاء العراق كله وليس القطاع المعنية به من انابيب ونفط فقط.
لذا اتمنى على المخططين والمتخصصين بعلم ادارة المؤسسات والقوى العاملة، توفير سبل تعميق نجاحها واشاعة الاسباب التي تمكنت بموجبها ملاكات “خطوط الانابيب النفطية” من بلوغ هذا المستوى الرائع من الارتقاء بقدرات منتسبيها الى نمط الورشة العالمية، في كل شعبة وقسم من مفاصل الشركة.
وهذا متأتٍ من التوزيع العملي لميدانية الشغل، باشراف مدير عام عبقري التفكير ومواظب على التنفيذ، تتكامل همته مع نزاهة المكتب الاعلامي.. واسع الرؤية مفتوح الافاق، بشكل ينهض بالاعباء التي يمكن ان تبهظ كاهل الشركة.. يخففها بل يجعل منها رصيدا للابداع المتفوق في النتائج المستحصلة.
بدءا بالتعامل المهني عالي التهذيب مع الصحف، من قبل المكتب الاعلامي، في ضوء توجيهات مدير عام ذي فهم سديد، تكلل بتشكيل لجنة مختصة بتوزيع الاعلانات، بعيدا عن المساومة، تقصي الالتفافات من اجل النزاهة التي لا يشوبها فساد، عملا بالحديث النبوي الشريف: “رحم الله من جب عن نفسه الغيبة” والمدير العام في شركة خطوط الانابيب النفطية ومكتبها الاعلامي جب الغيبة وارضى الرحمن من خلال رضى عباده الصالحين، بتعاون يخدم الطرفين وبالتالي يحقق منفعة للمصلحة العامة.. بوركت الجهود المخلصة من قبل مدير عام الشركة ومكتبها الاعلامي.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً