لتغير المجتمع والعالم نحو التقدم .. المـراة تتحــدى الحـيــاة وتبتكـــر مهــن للخدمــات الموقعيــة

img

كل الاخبار / رحيم الشمري :

تغير العالم ومصاعب العمل والأجواء التي تحيط بالمجتمعات ، جعل النساء ترسم طريق مستقبل الحياة الصعب ، وتخلق الابداع لمهن متعددة وتدخل أفكارا خرجت من ابتكارها دراسات وبحوث ورؤية لمشاريع اقتصادية تديم دوران عمل الايام دون توقف ، تحت ظرف عجز الدولة عن تشغيل مئات الآلاف من الايادي العاملة والخريجين الأكاديميين ، لتترجم مسار المهارات والابداع وتوفير الخدمات الميسرة ، فانطلقت المراة تشق المشوار في اجواء وازمات لتقدم الحلول لقضايا ومعالجات للمعضلات تواجه العوائل .

وترى الباحثة الاقتصادية وسيدة الاعمال مها العبيدي ، والتي تعمل حاليا على انشاء مشاريع رائدة خدمية وتشغيلية متعددة المجالات ، ان الحركة الاقتصادية بالبلاد والتقشف العام الذي يواجه الدولة ، جعل الرموز يدب بالكثير من جوانب الحياة ، فانطلقت لإنشاء مشاريع لها مساس بالحياة اليومية ، بدات بشركة لخدمات التنظيف الموقعي بطرق حديثة تصل الى المنزل والمؤسسات ، خاصة ان العالم ادخل التقنيات الحديثة والخدمات الموقفية التي تنتقل الى المكان مباشرة دون عناء .
وتابعت العبيدي انها اقدمت على خطوات مؤثرة شكلت حل لقضايا المواطن الذي يحتاج لسهولة تلبية احتياجاته بخدمة جيدة ووقت وجيز ، مما اثبت ان النساء قادرات على إدارة مشاريع لم تفتقر عدا الصغيرة والمتوسطة وإنما قوة المراة في العمل بمختلف المهن ، وإتقانها لإدارة الاعمال التي نجحت في اوفير فرص العمل العديد من فئات المجتمع في ظل ظًروف معيشية ليست سهلة ، مشددة ان سفرها المباشر لدول يرغب بمنتوجها الفرد العراقي كالصين وتركيا والإمارات ، لتختصر حلقات كثيرة وتفر البضائع في بغداد والمحافظات بنصف الأسعار ، رغم معوقات الشحن والتكاليف والوقت ، وتنظر حلاً تقدم عليه اللجان المتخصصة بالحكومة والبرلمان والتي نسمع عن تشكيلها منذ سنوات ولم نر حلول على ارض الواقع ونرغب بالإسناد بِنَا نمتلك من خبرات .
وترى غفران التي تدير حاليا شركة متخصصة الارض الخضراء للخدمات الموقعية ، انها بعد حصولها على بكالوريوس إدارة الأعمال وجدت انها والكثير معها انا حال بلاد يختلف عن الطموع الذي ينتظرها ، واختارت العمل بالاعتماد على النفس والانطلاق في تحدي الحياة ، فإما العمل او الرضوخ للبطالة المقنعة ، ولمست اختلافا جذريا في تعامل المجتمع العراقي مع المراة ، وتجاوزت التقيد الا انها لاقت ترحيبا واسعا من الفئات المختلفة التي تتعامل معها .
وأكد الخياط مصطفى جاسم ان ، مشغله يجاور مشاغل عديدة للأعمال والمهن التي تديرها النساء ، ويدفع الجميع لمساندتهم وتقديم العون لهن ، بل لاحقنا ان إتقان واخلاص المراة للمهنة يتعدى الرجل خاصة بالاعمال المنزلية والإدارة للخدمات ، التي أصلا صلب اختصاص المراة في حياتنا اليومية ، واهمية ان تلتفت الدولة بالسلطتين التشريعية والتنفيذية لهذا الجانب وتوفر التسهيلات والدعم الملائم .

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً