أحلام مستغانمي “فنانة اليونسكو من اجل السلام”

img

حضيت الكاتبة الجزائرية أحلام مستغانمي بثقة منظمة الأمم المتحدة للتربية و الثقافة و العلوم (يونسكو) التي اختارتها لتصبح “فنانة اليونسكو من اجل السلام” و“حاملة رسالة المنظمة من اجل السلام” لمدة سنتين. ودعت مديرة منظمة اليونسكو السيدة ايرينا بوكوفا الأديبة الجزائرية لتضم نشاطاتها الى نشاطات المنظمة طوال مدة هذه العهدة.
و أضاف ذات المصدر أن اختيار اليونسكو وقع على إحدى الكاتبات العربيات الأكثر تأثيرا و التي تعد مؤلفاتها من بين الاعمال الاكثر رواجا في العالم نظرا لتميزها بعملها لصالح حقوق المرأة و الحوار بين الثقافات و مكافحة العنف.
وعرفت أحلام مستغانمي المولودة بتونس سنة 1953 أولا في الإذاعة الوطنية حيث كانت تنشط حصة يومية مخصصة للشعر عندما كانت تدرس في الثانوية. و نشرت أول ديوان شعري لها باللغة العربية سنة 1973” (على مرفأ الأيام).
و في سنة 1982 تحصلت على شهادة دكتوراه في العلوم الاجتماعية حول موضوع صورة المرأة في الأدب الجزائري بجامعة الصوربون. سنة 1993 نشرت بعد أن استقرت في لبنان رواية “ذاكرة الجسد” التي حققت نجاحا كبيرا ببيع أزيد من مليون نسخة منها و هي الآن في طبعتها ال19.
و تتابعت نجاحات أحلام مستغانمي من خلال نشر سنة 1997 رواية “فوضى الحواس” و“عابر سرير” سنة 2003 قبل إصدار آخر مؤلف لها “الأسود يليق بك” سنة 2012.
و خلال مشوارها فازت الأديبة بالعديد من الجوائز الدولية القيمة على اعمالها منها “Prix Forbes Magazines” للنساء العربيات الكاتبات اللاتي حققن اكبر النجاحات و جائزة “نجيب محفوظ” على روايتها “ذاكرة الجسد”.
و كان رئيس الجمهورية السيد عبد العزيز بوتفليقة قد بعث في شهر ابريل الماضي رسالة تهنئة إلى الأديبة أحلام مستغانمي بمناسبة ترجمة ثلاثيتها إلى اللغة الإنجليزية.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً