العمليات المشتركة تعلن تسلم 150 ارهابيا من السليمانية يار الله يعلن وصول القطعات العسكرية الى الحدود العراقية السورية

img

بغداد/ كل الاخبار

أعلن قائد عمليات تطهير الجزيرة واعالي الفرات الفريق الركن عبد الامير رشيد يار الله، امس السبت، عن وصول القطعات العسكرية الى الحدود العراقية السورية غربي الانبار.
وقال يار الله ، إن ” قطعات قيادة عمليات الجزيرة المتمثلة بفرقة المشاة السابعة وفرقة المشاة الالية الثامنة والحشد العشائري تعبر نهر الفرات وتسيطر على جسر الرمانة وتحرر ناحية الرمانة بالكامل”.
وأضاف “كما تم تحرير قرى (البوعبيد – البوفراج – البوشعبان – الباغوز – الربط – البو حردان – العش – ختيلة – دغيمة)”، مشيراً الى أن “القطعات تصل إلى الحدود العراقية – السورية ومازالت مستمرة بالتقدم”.
من جهة اخرى أعلنت العمليات المشتركة، عن تسلم 150 “ارهابيا” من السليمانية بالاتفاق مع الاتحاد الوطني الكردستاني، فيما اشارت الى أن محافظة كركوك لم تُفتش منذ 14 عاما وتفتيشها اليوم امرا طبيعيا.
وقال المتحدث الرسمي باسم العمليات العميد يحي رسول ، إنه “بالاتفاق مع الاتحاد الوطني الكردستاني تم استلام 150 ارهابيا من السليمانية”، مبينا ان “هؤلاء سلموا الى قوات مكافحة الارهاب”.
واضاف ان “هناك قنوات كردية تحاول بث الاشاعات والاكاذيب وسنتمكن من ردها بشكل دقيق”، مشيرا الى ان “عمليات التفتيش في كركوك لا تشمل الاحياء الكردية فقط فعندما تتوجه قوة للتفتيش تنقسم الى قسمين قسم يفتش حي كردي والآخر يفتش حي عربي او تركماني”.
وتابع ان “التفتيش يكون بحضور المخاتير وايضا باشتراك شرطة كركوك وقوات سوات التابعة للمحافظة”، نافيا “وجود عمليات تكسير او مداهمة او عمل غير نظامي تقوم به قطعات جهاز مكافحة الارهاب خلال التفتيش”.
واكد رسول ان “كركوك لم يتم تفتيشها منذ 14 عاما وامر التفتيش اليوم طبيعي”، لافتا الى أن “عمليات التفتيش تشمل ايضا السلاح الموجود في الدور، فعند العثور على اكثر من قطعة في المنزل الواحد تصادر احداهما وتبقى واحدة يؤخذ رقمها ورقم الدار واسم صاحبها”.
من جهة اخرى أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، عن تدمير ثلاث مضافات لتنظيم “داعش” وتفجير عبوة ناسفة خلال عملية امنية شمال شرق ديالى.
وقال العزاوي ، إن “النتائج النهائية للعمليات العسكرية الواسعة الخاصة بتعقب داعش بين نفط خانة وخانقين ضمن وادي ثلاب، (90 كم شمال شرق بعقوبة) اسفرت عن تدمير ثلاث مضافات داعشية وتفجير عبوة ناسفة تحت السيطرة دون اي اصابات”.
وأضاف العزاوي، أن “العمليات والتي شملت مناطق واسعة ذات تضاريس معقدة جرت وفق معلومات استخبارية دقيقة في تحديد الاهداف”.
من جانب اخر أعلن قائد عمليات بغداد الفريق الركن جليل الربيعي، عن انتهاء ونجاح الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة الأربعينية، فيما كشف عن اعتقال “خلية إرهابية” قادمة من مدينة الموصل، خططت لاستهداف الزائرين في منطقة الكرادة وسط العاصمة. وقال الربيعي خلال مؤتمر صحفي ، “نعلن نهاية ونجاح الخطة الأمنية الخاصة بالزيارة الأربعينية في بغداد، بعد إعداد الخطط اللازمة وتنفيذها على أرض الواقع”، مبينا أن “أمورا كثيرة ساعدتنا في الخطة، من بينها تعاون المواطنين الذين كانوا ملتزمين بالإجراءات”.
وأضاف الربيعي “لم نقطع أي شارع وكانت الطرق ميسرة، وأن رئيس الوزراء حيدر العبادي أبلغنا بحماية الزائرين واستمرار الدوام الرسمي”، لافتا إلى أن “عدد الزائرين فاق العام الماضي”.
وفي سياق متصل، قال الربيعي “إننا اعتقلنا خلية إرهابية قادمة من الموصل كانت تنوي استهداف الزائرين في منطقة الكرادة”، مشيرا في الوقت ذاته إلى “اعتقال 10 إرهابيين كانوا ينوون استهداف الزائرين في منطقة الراشدية”.
وتابع أنه “تم تفكيك شبكة إرهابية كبيرة في قضاء أبو غريب واعتقال 11 إرهابيا لديهم ورشة للعبوات، إضافة إلى ضبط عجلة مفخخة محملة بمواد متفجرة في منطقة الدورة، وقتل انتحاريين اثنين في ناحية الرشيد”.
يذكر أن العاصمة بغداد تشهد بين الحين والآخر تفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات وأحزمة ناسفة، إضافة إلى هجمات متفرقة تستهدف المدنيين وعناصر الأجهزة الأمنية في مناطق متفرقة منها، ما يسفر عن سقوط العشرات من الأشخاص بين قتيل وجريح.
من جانب اخر أعلن قائد عمليات دجلة الفريق الركن مزهر العزاوي، عن انطلاق عمليات عسكرية واسعة لتعقب عناصر تنظيم “داعش” شمال شرق محافظة ديالى.
وقال العزاوي إن “قوات امنية مشتركة من الشرطة والجيش والحشد الشعبي وبغطاء من قبل طيران الجيش انطلقت في تنفيذ عمليات عسكرية واسعة لتعقب خلايا داعش الارهابي في المناطق المحصورة بين نفط خانة وخانقين وخاصة ضمن وادي ثلاب (90 كم شمال شرق بعقوبة)”.
وأضاف العزاوي، أن “العملية تهدف لانهاء اي وجود لخلايا داعش وتدمير مضافاته من اجل تامين المناطق المحررة”.
وأعلن نائب رئيس المجلس المحلي لقضاء طوز خورماتو علي الحسيني، أن مدفعية الحشد الشعبي قصفت مواقع ظهر بها تنظيم “داعش” قرب قضاء طوز خورماتو شرقي المحافظة، فيما أكد ان القصف اوقع قتلى وجرحى بصفوف التنظيم.
وقال الحسيني إن “مدفعية الحشد الشعبي قصفت، مساء اول امس، مواقع ظهر بها عناصر تنظيم داعش الارهابي وهي مناطق الزنجيلي وبير احمد غرب قضاء طوز خورماتو (75كم شرقي صلاح الدين)، وبعد رصد مجموعة من عناصر التنظيم بالمراصد الليلة تم قصف هذه التجمعات وتمكنت من ايقاع قتلى وجرحى في صفوف التنظيم”.
وأضاف الحسيني، أن “تنظيم داعش يستخدم مضافات في جبال حمرين والمنطقة الصحراوية ونسعى الى عملية قريبة للقضاء على هذه المجاميع الهاربة”.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً