اللعيبي يعلن اتفاقا مبدئيا على تصدير النفط من حقول كركوك الى ايران “شل“ تقرر تسليم حقل مجنون النفطي للحكومة العراقية بنهاية حزيران 2018

img

بغداد/ كل الاخبار
اعلن وزير النفط جبار اللعيبي، التوقيع على اتفاق مبدئي لتصدير النفط من حقول كركوك الى ايران بمعدل 30-60 الف برميل يوميا قابلة للزيادة، مشيرا الى أن التصدير يكون عن طريق الحوضيات لحين الانتهاء من مد أنبوب نفطي لهذا الغرض.
وقال اللعيبي ، إنه تم “التوقيع على اتفاق مبدئي بين العراق وإيران على قيام العراق بتصدير النفط من حقول كركوك الى ايران بمعدل 30-60 الف برميل باليوم قابل للزيادة عن طريق الحوضيات لحين الانتهاء من مد انبوب نفطي لهذا الغرض”.
وأضاف، أن “محضر الاجتماع الذي وقعته شركة تسويق النفط العراقية سومو مع الجانب الإيراني في بغداد ينص على قيام الجانب العراقي بنقل الكميات المذكورة عبر الشاحنات الى النقطة الحدود المشتركة بين البلدين قرب محافظة كرمنشاه فيما يقوم الجانب الإيراني بتسليم نفس الكميات والمواصفات عبر الحدود المشتركة في جنوب العراق”.وتابع، أن “هذه الاتفاق يسهم في اضافة منفذ تصديري جديد للعراق يسهم في تصريف نفط كركوك وتحقيق جدوى اقتصادية للعراق، فضلا عن تعزيز العلاقات الاقتصادية مع دول الجوار”، لافتاً الى أن “الاتفاق الاولي سيعقبه التوقيع خلال الفترة القريبة المقبلة على العقد النهائي مع الجانب الإيراني بعد الاتفاق على بعض القضايا الفنية والتنفيذية”.
وأوضح، أن “العراق حريص على تعزيز العلاقات مع دول الجوار”، لافتا الى أن “الحكومة والوزارة تخططان على إقامة مشاريع نفطية ستراتيجية تعزز من افاق التعاون الثنائي مع كل من تركيا والأردن والكويت والسعودية وسوريا، فضلا عن الدول العربية والصديقة”.
من جهة اخرى أفادت وكالة أنباء “رويترز” نقلا عن مسؤولين مطلعين في قطاع النفط العراقي، الأربعاء، بأن شركة رويال دتش شل اتفقت على التخارج من حقل مجنون النفطي وتسليم عملياته إلى شركة نفط البصرة التي تديرها الدولة بحلول نهاية حزيران 2018.
وأعطى خطاب وقعه وزير النفط العراقي جبار اللعيبي يحمل تاريخ 23 آب واطلعت عليه “رويترز” الموافقة للشركة البريطانية الهولندية على الخروج من الحقل النفطي القريب من البصرة والذي بدأ الإنتاج في 2014.
وقال المسؤولان إن الاتفاق تم إبرامه أثناء اجتماع بين شل ومسؤولين من شركة نفط البصرة يوم الاثنين في حقل مجنون النفطي.
وقال مسؤول مطلع على الاجتماع “اتفقنا على أن تكون فترة ثمانية أشهر كافية تماما لأن تنهي شل تحضيراتها للخروج من مجنون. شركة نفط البصرة سوف تتولى العمليات في الحقل”.
وقال مسؤولو نفط إن حقل مجنون ينتج حاليا نحو 235 ألف برميل نفط يوميا.وقال مسؤول نفط عراقي آخر إن بموجب اتفاق التخارج سيواصل العمال العراقيون الذين عينتهم ودربتهم شل العمل في حقل مجنون على الرغم من أن عمليات التطوير ستسلم إلى العراق أو متعاقد أجنبي آخر.وقالت شل إنها ستركز على جهود التطوير والنمو في شركة غاز البصرة في العراق بعد تسليم عمليات حقل مجنون إلى الحكومة العراقية.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً