انتشار كثيف للقوات الأمنية والحشد الشعبي في صحراء الأنبار الغربية

img

بغداد/ كل الاخبار
أعلن القيادي في حشد محافظة الانبار قطري العبيدي، الأربعاء، عن انتشار امني كثيف للقوات الامنية والحشد الشعبي في صحراء الانبار الغربية.
وقال العبيدي إن “القوات الامنية مسنودة بقوات من الحشدين الشعبي والعشائري انتشرت للمرة الاولى في مناطق مختلفة من صحراء الانبار الغربية وصولا الى محافظة صلاح الدين ضمن خطة اعدتها القيادات الامنية تمشيط صحراء الانبار الغربية”.
واضاف ان “انتشار القوات الامنية والقوات الساندة لها تاتي ضمن خطة تمشيط المناطق الصحراوية من خلايا عصابات داعش الاجرامية التي تتخذ من مناطق صحراء الانبار مناطق اختباء بعد تحرير اقضية عنه وراوه والقائم”.
واشار العبيدي إلى أن “القوات الامنية نشرت كمائن ونقاط تفتيش في تلك المناطق للحيلولة دون تسلل مجرمي داعش الى المناطق المحررة”.
من جهة اخرى كشف مصدر امني، امس الاربعاء، ان القوات الامنية القت القبض على عنصرين بداعش قرب العظيم في ديالى.
واكد المصدر ان “القوات الامنية القت القبض على عنصرين بداعش الاجرامي حاولا التسلل من صحراء جبال حمرين”، مبينا ان “القوات الامنية والحشد الشعبي تمكنت من القبض عليهما قبل ان يدخلا الى مناطق ديالى”.
وتابع المصدر ان “القوات الامنية والحشد الشعبي لا زالوا متواجدين على اطراف العظيم لمنع تسلل عناصر داعش الاجرامي الى مناطق ديالى”.كما افاد القيادي في حشد محافظة الانبار قطري السمرمد، بأن القوات الامنية تستعد لتطهير ومسك الشريط الحدودي بين قضاء القائم وناحية ربيعة التابعة لمحافظة نينوى.وقال السمرمد إن “القوات الامنية في قيادة عمليات الجزيرة والفرقة السابعة والحشد العشائري تستعد لاقتحام الشريط الحدودي مع سوريا من جهة قضاء القائم غربي الانبار باتجاه ناحية ربيعة في محافظة نينوى لتعقب خلايا عصابات داعش الاجرامية تمهيدا لاعتقالهم او قتلهم في خطوة تهدف الى تامين هذه المناطق ومسكها من قبل القوات الامنية”.
وأضاف ان “القوات الامنية اكملت كافة استعداداتها لاقتحام كافة المناطق على الشريط الحدودي مع سوريا”، مبينا ان “العملية الامنية كان من المقرر انطلاقها فجر اليوم الا ان الظروف المناخية حالت دون ذالك وتم تأجليها لدواع امنية ومن المقرر انطلاقها في غضون الساعات القليلة المقبلة”. من جانب اخر عثرت القوات الامنية، على 146 عبوة ناسفة وكدس للعبوات والمواد المتفجرة خلال عملية تفتيش في مناطق متفرقة من بغداد.
وذكر بيان لقيادة عمليات بغداد ، ان “امرية الهندسة العسكرية في فرقة المشاة السادسة واصلت تنفيذها واجب تطهير مناطق غرب بغداد من المخلفات العسكرية والمواد المتفجرة المتروكة في الاراضي الزراعية والبزول ضمن مناطق (العبادي والذيبان) وذلك لغرض تهيئتها لعودة العوائل النازحة”.
وأضاف البيان ان “الواجب نتج عنه العثور على (146) عبوة ناسفة تم تفجيرها موقعياً وبدون اضرار”.
وأشار الى انه “تم العثور على كدس للعبوات والمواد المتفجرة بعد تفتيش منطقة البريسم جنوبي العاصمة بغداد”.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً