الجعفري وأوغلو يبحثان العلاقات الثنائية بين بغداد وأنقرة وملف المياه وتداعيات سد أليسو على الحصص المائية للعراق

img

بغداد/ كل الاخبار
بحث الدكتور إبراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقية في اتصال هاتفي مع وزير خارجية تركيا السيد مولود جاويش أوغلو مجمل الأوضاع السياسية والأمنية التي تشهدها المنطقة والعراق وسير العلاقات الثنائية بين بغداد وأنقرة وملف المياه وتداعيات سد أليسو على الحصص المائية للعراق.
واتفق الجانبان على أهمية الإسراع بتبادل الزيارات بين مسؤولي البلدين لبحث ملف المياه.
وأكد وزير خارجية تركيا السيد مولود جاويش أوغلو على أن بلاده لا تسعى لإلحاق الضرر بالعراق، مبديا استعداد بلاده لاستقبال المسؤولين العراقيين للبحث في المجالات كافة ومنها ملف المياه.
من جهة اخرى التقى الدكتور إبراهيم الجعفري وزير الخارجية العراقية مع السيد أليستر بيرت وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية ووزارة التنمية الدولية في العاصمة لندن، وجرى خلال اللقاء استعراض مجمل الأوضاع السياسية والأمنية في العراق والعلاقات الثنائية بين بغداد ولندن وسبل فتح آفاق جديدة للتعاون بين البلدين.
وقدم الدكتور الجعفري شكر وتقدير العراق لمواقف بريطانيا الداعمة له في حربه ضد عصابات داعش الإرهابية وتوفير المساعدات المالية والإنسانية والتأكيد على وحدة العراق.
منوها إلى أن العراق واجه ظرفا استثنائيا تمثل بالتحدي الأمني والحرب ضد إرهابيي داعش والتحدي الاقتصادي نتيجة انخفاض أسعار النفط وتكلفة الحرب ضد الإرهاب.
مبينا أن العراق حقق انجازات كبيرة وانتصر على عدو الإنسانية كلها بفضل تكاتف جهود أبنائه ومساندة الدول الصديقة.
مشيرا إلى ضرورة استمرار دعم الدول الصديقة والمساهمة في إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية والاستمرار بتبادل المعلومات الأمنية والاستخبارية للقضاء على الإرهاب.
مشددا على حرص العراق على إقامة أفضل العلاقات مع بريطانيا وفتح مجالات التعاون في المجالات كافة. داعيا إلى أهمية أن يخرج الاجتماع الوزاري المشترك الذي سيعقد أواخر الشهر الجاري في بغداد بنتائج جيدة من شأنها تعميق العلاقات بين البلدين.
من جانبه السيد أليستر بيرت وزير الدولة لشؤون الشرق الأوسط في وزارة الخارجية البريطانية ووزارة التنمية الدولية أكد دعم بلاده للعراق في حربه ضد الإرهاب وجهود إعادة إعمار البنى التحتية للمدن العراقية.
مشيرا إلى أن العراق استطاع دحر عصابات داعش الإرهابية وعلينا بذل المزيد من الجهود لمنع انتشار الخلايا الإرهابية في مناطق أخرى من العالم.
مبينا أن بريطانيا تتابع تطور الأوضاع وتدعم وحدة وسيادة العراق وحث الشركات البريطانية لزيادة حجم الاستثمار لبناء عراق قوي يساهم في تحقيق الأمن والاستقرار للمنطقة.
كاشفا بأنه سيزور بغداد قريبا في إطار تعزيز العلاقات الثنائية والعمل على تفعيل مذكرات التفاهم بين البلدين.
مشيدا بالجهود التي بذلت من قبل وزارة الخارجية العراقية لإنجاح زيارة رئيسة الوزراء البريطاني لبغداد قبل أيام.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً