المراهقة الالمانية المقبوض عليها في العراقـ : الانضمــام الــى داعـــش فكـــرة غبيــــة

img

كل الاخبار – متابعة

اكدت المراهقة الالمانية التي القي القبض عليها في العراق ليندا وينزل البالغة من العمر 17 عاما أنها خدعت بافكار الجماعة الارهابية، معتبرة الانضمام الى تلك الجماعة الارهابية فكرة غبية .
ونقل موقع يورو نيوز الاوربي أن “وينزل التقت ولاول مرة بعائلتها المكونة من والدتها وشقيقتها في سجن عراقي وهي تنتظر محاكمتها ضمن جرائم الارهاب والتي قد تصل عقوبتها الى الاعدام في بغداد”.
واضافت أن “القوات العراقية عثرت عليها بالاضافة الى ثلاث نساء اخريات اثناء عمليات تحريرمدينة الموصل في شهر تموز الماضي ، حيث تم سحبها من تحت انقاض احد المنازل وانتشرت صورتها في وسائل التواصل الاجتماعي”.وقالت وينزل إنها ” تشعر بالاسف لقرار الهروب من منزلها في في بولسنيتز بولاية ساكسونيا الالمانية العام الماضي”.واوضحت “لا ادري لماذا كانت لدي تلك الفكرة الغبية في الانضمام الى داعش في العراق وسوريا فافسدت ودمرت حياتي”، مشيرة الى أنه ” تم خداعها بافكار ودعايات المنظمة الارهابية”.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً