خلية الصقور تكشف تفاصيل اعتقال مخططي تفجير مطعم وسيطرة فدك بذي قار

img

بغداد/ كل الاخبار
أعلن وزير الداخلية قاسم الاعرجي، امس السبت، عن ضبط مجموعة من الاسلحة والعتاد في حملة تفتيشية بمنطقة الفضيلية شرقي بغداد.
وقال الاعرجي في بيان تلقت كل الاخبار نسخة منة، إنه “تم تفتيش منطقة الفضيلة، صباح اليوم، وتم العثور على سلاح متوسط bkc عدد1، وبندقية Rpk عدد1، وبندقية كلاشنكوف عدد10، وبرنو عدد1، وبندقية صيد خرطوش عدد1، وبندقية M16 عدد1، اضافة الى رمانة يدوية عدد2، ومسدس تنوير عدد1، ومسدس صوتي تركي عدد 1”.
وأضاف الاعرجي، انه تم العثور ايضا خلال عملية التفتيش على “سبطانة 12.5 عدد 1، ومخازن بندقية كلاشنكوف 70، وحاوية عتاد BKC عدد 1، وعتاد خفيف 1066، وعتاد متوسط 900، وعتاد M16 عدد1200، فضلاً عن جهاز وشاحنة”.
وتعلن القوات الأمنية بين فنترة واخرى عن العثور على اسلحة خلال حملات تفتيشية لها في مناطق متفرقة من العاصمة بغداد.
من جهة اخرى كشفت خلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية، امس السبت، عن تفاصيل اعتقال مخططي تفجير مطعم وسيطرة فدك بمحافظة ذي قار، والذي أدى الى سقوط المئات بين قتيل وجريح، وفيما بينت أنه تم اعتقالهم في محافظتي السليمانية والانبار، أكدت أنهم ينتمون جميعا لتنظيم “داعش”.
وقالت خلية الصقور إنه تم “اعتقال أحد مخططي تفجير مطعم وسيطرة فدك بمحافظة ذي قار، والذي يعتبر الراس المدبر للعملية، في محافظة السليمانية بالتعاون مع جهاز مكافحة ارهاب السليمانية”، مشيرة الى أن “بقية المجموعة، وعددهم أربعة، تم اعتقال قسم منهم في صحراء الانبار، والقسم الاخر في صحراء النخيب”.
واضافت الخلية، أنه منذ “اليوم الاول للتفجير مباشرة شكلنا فريق عمل واعتقلنا احد المنفذين”، موضحة أنه “هو الذي زودنا بمعلومات عن بقية عناصر المجموعة”.
وبينت الخلية، أن “هناك متورطين آخرين بالعملية يجري العمل لاعتقالهم”، مؤكدة أنهم “جميعه تابعون لداعش، وقد نفذوا اكثر من عملية”.
وكانت خلية الصقور التابعة لوزارة الداخلية عرضت، اليوم السبت، اعترافات مخططي تفجير مطعم وسيطرة فدك في ذي قار، والذي ادى الى سقوط المئات بين قتيل وجريح.
وقام مسلحون يرتدون الزي العسكري ويستقلون سيارتين، في الـ14 من ايلول 2017، بالدخول الى مطعم فدك الواقع على الطريق الدولي السريع غرب ذي قار، واطلقوا النار عشوائيا على الموجودين بداخله، ما اسفر عن سقوط قتلى وجرحى بينهم زائرون ايرانيون.
كما اتجه هؤلاء المسلحين بعد ذلك الى سيطرة فدك الفاصلة بين ذي قار والمثنى، وفجروا احدى السيارات التي كاوا يستقلونها على السيطرة، فيما قام اخرون باطلاق النار باتجاهها، ما ادى الى سقوط قتلى وجرحى.
من جانب اخر أعلنت وزارة الدفاع، عن اعتقال مسؤول إعلام تنظيم “داعش” في ماتمسى بـ”ولاية ديالى” خلال تواجده في منطقة الأعظمية ببغداد.
وقالت الوزارة في بيان لها إنه “بعد المتابعة الدقيقة من قبل مفارز مديرية استخبارات وامن بغداد الميدانية التابعة إلى المديرية العامة للاستخبارات والأمن وبالتعاون مع القوة الماسكة، تمكنت من اعتقال ما يسمى مسؤول الإعلام لعصابات داعش الإرهابية في ولاية ديالى”.
واضافت الوزارة، أن “الإرهابي كانت متواجدا في احد منازل منطقة الأعظمية شمالي بغداد”.
كما نفى المتحدث باسم الحشد الشعبي محور الشمال علي الحسيني, الأنباء التي تحدثت عن وجود استعراض عسكري لمجرمي “داعش” في منطقة الجزيرة غربي الموصل.
وقال الحسيني إن “ما ذكرته بعض الصحف والمواقع الاخبارية بشأن وجود استعراض عسكري لعصابات داعش الإجرامية في منطقة الجزيرة غربي مدينة الموصل عارية عن الصحة”.
وأضاف ن “القوات الأمنية والحشد الشعبي وبقية القطعات العسكرية منتشرين في الموصل ومناطقها الصحراوية ولا يوجد لأي عنصر من عصابات داعش الإجرامية هناك”.
وأوضح الحسيني, أن “الحديث بهذا الوقت هو تضخيم إعلامي فقط”, داعياً المواقع العربية, إلى “الابتعاد عن التأليف والتضخيم والإشاعات حفاظاً على أمن العراقيين”.
وفيما يخض عملية تطهير مناطق غربي كركوك, أكد الحسيني, أن “القوات الامنية والحشد الشعبي عثروا من العثور على عتاد لمجرمي داعش وقتل أكثر من 30 عنصراً منهم, في الزركة والرشاد والزاب والحويجة والرياض”, مبيناً أن “الجهود الامنية مستمرة في تطهير هذه المناطق وقراها”.
من جهة اخرى أعلن معاون قائد عمليات الحشد الشعبي لؤي الزاملي، عن عودة 465 عائلة نازحة الى قرى بيجي.
وقال الزاملي إن “الحشد الشعبي محور بيجي أعاد 365 عائلة الى مركز قضاء بيجي، و50 عائلة الى قرية الشيخ علي، اضافة الى 50 عائلة الى قرية الرهيوات”.
واضاف الزاملي، أن “الحشد الشعبي مستمر باعادة كل النازحين الى مدن صلاح الدين بعد التدقيق الامني وتوفير الحماية الكافية لهم”.
كما عثرت قوات الحشد الشعبي، على انفاق وسيارة محملة بالعتاد كانت مدفونة تحت الارض جنوب غربي محافظة كركوك.
وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي ان “أبطال اللواء 52 عثروا، صباح اليوم، على سيارة مليئة بالعتاد كانت مدفونة تحت الارض، فضلا عن العثور على انفاق في عمليات اليوم الثالث جنوب غرب كركوك الى اطراف الزركة”.
وأضاف البيان ان “اللواء 16 بالحشد وقطعات من الجيش العراقي شاركوا بعمليات اليوم”.
من جانب اخر افاد مصدر امني، بأن قوات الحشد الشعبي احبطت هجوما لتنظيم “داعش” الإجرامي قرب جبال حمرين.
وقال المصدرإن “عجلتنين تابعتين لداعش نوع بيك اب كانت قادمة من صحراء جبال حمرين تروم التسلل وعبور خطوط الصد التابعة للقوات الامنية والحشد الشعبي”، مبينا أنه “قوات الحشد تمكنت من احباط الهجوم وقتل جميع المهاجمين”.
وأضاف المصدر، أن “طائرات الجيش حلقت فوق سماء المنطقة تحسبا لاي حادث يتكرر او اي هجوم قد يحدث من قبل العناصر المنتشرة في الصحراء التابعة لديالى”.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً