في سابقة هي الأولى.. بريطانيا ترسل قوات إلى العراق لحماية الأميركان بـ”عين الاسد”

img

بغداد/ كل الاخبار

كشفت صحيفة “نايت تمبلر انترناشيونال” البريطانية، امس الثلاثاء، عن قيام بريطانيا بإرسال قوات إلى العراق لحماية القوات الأميركية المتواجدة في قاعدة عين الأسد غربي الأنبار، مشيرة إلى أن إرسال قوات اجنبية إلى بلد لحماية قوات أجنبية اخرى تعد سابقة هي الأولى من نوعها.
وقالت الصحيفة إن “قوات بريطانية في طريقها الى العراق لتكون جزءً من حماية القوات الامريكية في قاعدة عين الأسد الشهيرة”، مبينا أن “العملية اطلق عليها تسمية (عملية تشادر)”.
وأضافت الصحيفة، أن “القوة تتكون من اسكتلنديين مهمتهم توفير الحماية للقوات الامريكية في القاعدة التي تقع غرب العراق بالاضافة الى دورها في تدريب القوات العراقية”، مبينة أن “هذه هي المرة الاولى التي يتم فيها توفير قوات اجنبية للقيام بهذا الدور في حماية القوات الأميركية”.
ولم تذكر الصحيفة اعداد هذه القوات، لكنها اشارت إلى أنها “خضعت لتدريبات قاسية طوال عدة اشهر تحضيراً للقيام بدورهم في مهمة تشادر”.
كما ‎اعلن المتحدث باسم محور الشمال للحشد الشعبي علي الحسيني، مقتل “مفتي ولاية كركوك” في تنظيم “داعش” بعملية عسكرية جنوب المحافظة.
‎وقال الحسيني إن “اللواء السادس عشر في الحشد تمكن من قتل ما يسمى بمفتي ولاية كركوك في داعش، المدعو عبد القادر العزي، مع ثلاثة من مرافقيه ضمن عمليات فرض الامن في مناطق المحافظة”، مشيرا الى أن “العملية نفذت قرب احدى القرى بقضاء داقوق جنوب كركوك”.
‎واضاف الحسيني، أن “الحشد والقوات الامنية يواصلان عملية ملاحقة فلول داعش في الحويجة ومحيطها”.
واعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى، عن اعتقال اثنين من أهم المتاجرين بالحبوب المخدرة في المحافظة.
وقال المتحدث الاعلامي باسم شرطة ديالى العقيد غالب العطيه إن “فريقا أمنيا مشتركا نجح، بعملية استمرت أيام من الرصد والمتابعة قبل اعطاء الضوء الاخضر، باعتقال اثنين من أهم المتاجرين بالحبوب المخدرة في ديالى والمسماة محليا بأبو الحاجب”.
واضاف العطيه، أنه “تم اعتقال احدهما في خانقين، والآخر في بهرز في اليوم ذاته”، لافتا الى أن “احد المعتقلين ضبطت بحوزته أكثر من 100 حبة مخدرة كان ينوي تصريفها لبعض المتعاطين”.
وأكد العطيه، أن “المعتقلين على علاقة بشبكات اخرى في محافظات ومنها بغداد”، مشيرا الى أن “التحقيقات جارية للاستدلال على طرق إدخال الحبوب المخدرة الى ديالى وترويجها”.
من جهة اخرى أعلن آمر اللواء 56 في الحشد الشعبي حسين علي نجم, امس الثلاثاء, عن اعتقال اعداد كبيرة من عناصر تنظيم “داعش” الإجرامي الفارين في قرى شرق الحويجة.
وقال نجم في بيان له، إن “اللواءين السادس والخمسين والثالث في الحشد واللواء 34 جيش عراقي يواصلون عمليات فرض الامن في المحور الشرقي لقضاء للحويجة جنوب كركوك “, لافتا الى ان “قواتنا تمكنت من الوصول الى قرى البو حمدان شرق الحويجة مروراً بقرى / النجاشية / بابو جان / قرية النكار / الحمدانية / الحمدونية”.
واضاف نجم انه “خلال العمليات في المحور الشرقي للحويجة تمكنت قواتنا من اعتقال اعداد كبيرة من عناصر داعش الهاربة”.
وتمكنت القوات الامنية، من القاء القبض على امرأة تنتمي لتنظيم “داعش” الاجرامي في قضاء الخالص غربي محافظة ديالى.وقال مصدر امني ان “القوات الامنية ووفقا لمعلومات استخبارية تمكنت من القاء القبض على امرأة تنتمي لتنظيم داعش الاجرامي في قضاء الخالص غربي ديالى”.
وأضاف المصدر ان “المرأة كانت تنوي الهروب من قضاء الخالص الى قضاء بعقوبة قبل التمكن من القبض عليها”، مبينا انه “تم ضبط بحوزتها اجهزة اتصالات متصلة بشبكات تابعة لداعش”.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً