داعش تحارب بسلاح بارد وتثير فتنة جديدة بين السفارة العراقية في أذربيجان والطلبة العراقيين

img

كل الاخبار / متابعة

افاد مصدر مقرب بأن داعش حاولت استهداف السفارة العراقية والعراقيين بسلاح بارد مبينا أن اعلام داعش حاول زرع فتنة وإثارة البلبلة بين الطلبة العراقيين والسفارة العراقية في أذربيجان وقال المصدر إن عصابات داعش عمدت الى خلق مشاكل وفجوة بين السفارة والطلبة العراقيين بواسطة إعلامهم المغرض على خلفية فصل بعض الطلبة بسبب مشاكل ادارية داخل الجامعة .
وأضاف المصدر أن ردة فعل الطلبة كانت جيدة ووصفها بالقوية والمساندة لسفارتهم وبلدهم موضحا تضامنهم ضد داعش واساءته الخبيثة من أجل التآمر على العراق ووحدة العراقيين وتفريق لحمته .
وأشار إلى أن الطلبة أعربوا عن شكرهم وإمتنانهم للسفارة العراقية حيث استقبل د. فاضل الشويلي مجموعة طلبة عراقيين لدى جامعات أذربيجان ونوقش خلال اللقاء متعلقات دراستهم كما وتعهد الدكتور فاضل بمعالجة المشكلات التي تعترض طريقهم ومسيرتهم الدراسية وأبدى من جانبه الاستعداد لتقديم أفضل الخدمات كافة من أجل الطلبة الأعزاء حرصا على رعاية الجالية العراقية والطلبة العراقيين.
ونفت السفارة في ذات السياق وجود اي علاقات خارج السياقات العملية الرسمية مؤكدة أنها تعمل حسب التوجيهات والضوابط المحددة.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً