الأكسيولوجيا

img

عبد الرزاق داغر الرشيد

الأكسيولوجيا وهو العلم الذي يدرس علم القيم المثل العليا والقيم المطلقة ومدى ارتباطها بالعلم وخصائص التفكير العلمي باعتبار المعرفة العلمية واحدة من أهم فاعليات النشاط الإنساني وأرقاها. وهو أحد المحاور الرئيسية الثلاث في الفلسفة وهي مبحث الوجود(الانطولوجيا), ومبحث المعرفة(الإبيستيمولوجيا), ومبحث القيم(الأكسيولوجيا). والمراد به البحث في طبيعة القيم و أصنافها و معاييرها.
الأكسيولوجيا يرتبط خاصة من خلال ثلاث قيم أساسية وهي: قيمة الحق, التي يدرسها علم المنطق, الذي يضع لنا قواعد التفكير السليم. وقيمة الخير, التي يدرسها علم الأخلاق, الذي يوضح قواعد السلوك الأخلاقي. وقيمة الجمال, التي يدرسها علم الجمال, الذي يوضح مقاييس الشيء الجميل, وينمي الذوق الجمالي لدى الإنسان.
والإكسيولوجيا تميز عادة, بين نوعين من القيم, وهي القيم النسبية المتغيرة, التي تطلب كوسيلة إلى غاية أبعد منها, كالثروة والمال والقوة, وهي بذلك تتماهى والقيم المادية, ثم القيم المطلقة الثابتة, التي ينشدها الإنسان لذاتها, كالسعادة والعدل والأمن.
و”الأكسيولوجيا” من حيث هي مبحث أخلاقي، تدرس مشكلتي الخير والشر، وتطرح مسائل أساسية مثل مفهوم الخير, وهل هو صفة موضوعية, يطلق على تصرفات بشرية معينة, وكيف يقيّم السلوك البشري بين الخير والشر, وماهية مصدر الخير وطبيعته, في الوعي الأخلاقي البشري, وقد عرف تاريخ الفكر البشري, محاولات عديدة للإجابة على هذه التساؤلات, وخاصة في الثقافة العربية الإسلامية, وفي الموروث الديني الإسلامي, على وجه التحديد, الذي أولى السلوك الإنساني, أهمية كبيرة, وخاصة في سلوك وأخلاقيات رموز الإسلام, مثل سيرة النبي محمد صلى الله عليه واله وسلم.
وتبعاً لاستخدامات لفظ القيمة في ميادين متعددة، مثل اللاهوت وعلم النفس والاقتصاد والمنطق والفن والأخلاق، يتحول معنى القيمة من دلالة مشخصة يومية إلى دلالات شتى مجردة ومعنوية. وإن الدلالة الأولية لكلمة قيمة تتجلى فيما يدل على صفة ما يقدّره إنسان ما تقديراً يزيد أو ينقص (قيمة ذاتية) أو يدل على ما يستحق هذا التقدير على نحو يزيد أو ينقص (قيمة موضوعية).
وعلى هذا انصرف الباحثون إلى دراسة القيم باعتبار علاقاتها بالحاجات الإنسانية، وبالميول والرغبات، وبالأمنيات البشرية كافة، سواء اتصلت كلها بالحياة الاقتصادية أو العاطفية أو العقلية أو الأخلاقية أو الروحية أو السياسية أو التربوية أو الفنية.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً