وزير النقل: ميناء ام قصر الجنوبي يشهد حركة تعد (الأكبر) في تاريخه بعد توقف لـ15 عاماً.. استئناف نقل النفط الاسود بالقطار إلى الموانئ

img

بغداد/ كل الاخبار
اعلن وزير النقل كاظم فنجان الحمامي، امس السبت، ان أرصفة ميناء ام قصر الجنوبي تشهد حركة عمل مستمرة تعد الاكبر في عملية تفريغ الحمولات لمختلف البضائع.
وقال الحمامي في بيان صحفي، ان “شركتي (GGH) والاتحاد للمواد الغذائية، حققتا انجازا آخر حيث تم تفريغ باخرة محملة بـ32 ألفاً و100 طن من زيت الطعام خلال 18 ساعة فقط على رصيف رقم 2 في ميناء ام قصر الجنوبي، وهذا يعتبر معدل تفريغ عالي جدا”.
واضاف ان “ما تقوم به الموانئ العراقية اليوم وبكافة تشكيلاتها يمثل العمود الفقري لكافة أنشطة وزارات الدولة، كما يمثل رصيف الزيوت رقم 2 قفزة نوعية من حيث التصميم والتنظيم والإنتاج مما وفر احد مفردات البطاقة التموينية كصناعة محلية وبأسعار تنافسية مع ارقى المناشئ العالمية”.
كما اعلنت وزراة النقل، استكمال مشاوراتها مع ناقلات النفط لتوقيع اكبر عقد في تاريخها.
وقال مدير عام الشركة العامة للنقل البري عماد الاسدي ، ان “وزارة النقل اعلنت عن استكمال المباحثات مع إدارة ناقلات النفط”، مشيرا الى ان “تلك المشاورات ستتوج الى توقيع مذكرة تفاهم بين الطرفين تمهيدا لتوقيع اكبر عقد نفطي في تاريخها خلال الايام القليلة المقبلة”.
واضاف الاسدي ان “تلك المباحثات جاءت بتوجيه من وزير النقل كاظم الحمامي نتيجة لما لمسته دوائر الدولة ومؤسساتها من دقة بالعمل والالتزام بالوقت فضلا عن سلامة الحمولات المنقولة”.
واكد الحمامي بحسب البيان، ان “النقل البري والسكك الحديد هما من يتوليان عمليات نقل النفط من مصادره المنتشرة في ارجاء العراق كافة الى ارصفة التحميل في الموانئ العراقية لتاخذ بذلك طريقها على متن ناقلات النفط الى الاسواق العالمية”.
كما أعلنت وزارة النقل، امس السبت، وصول أول قطار محمل بمادة النفط الاسود الى ميناء ام قصر الجنوبي، بعد توقف دام لخمسة عشر عاماً.وذكرت الوزارة في بيان صحفي، ان “أول قطار محمل بمادة النفط الأسود، وصل اليوم إلى ميناء أم قصر الجنوبي بعد انقطاع منذ عام 2003”.
وبينت ان “ذلك يأتي وفق العقد الذي أبرمته الشركة العامة للسكك الحديد العراقية مع شركة (جنة الفردوس) لنقل مادة النفط الأسود بكمية (٥٠٠) متر مكعب يوميا كحد أدنى من المحافظات إلى ميناء أم قصر في البصرة”.
واشارت الى انه “تم تدشين منصات ومضخات التفريغ في ميناء ام قصر الجنوبي بعد انقطاع دام أكثر من 15 عاما، بدخول قطار الأحواض أول مرة الى رصيف رقم 9”.واضافت ان “القطار كان محملا بمادة النفط الأسود بواقع (٢٠) حوض من الأحواض التخصصية (FZB) وقد تمت عملية تفريغ القطار عبر المضخات والمنصات بالبواخر لغرض التصدير الخارجي كأول خطوة لتعزيز الاقتصاد العراقي بنقل المشتقات النفطية إلى دول الجوار بواسطة قطارات السكك عبر البواخر العراقية لتعظيم الموارد المالية للسكك”.
يذكر ان وزارة النقل أعلنت نهاية العام الماضي، إبرام الشركة العامة للسكك الحديد العراقية عقدا لنقل مادة النفط الأسود بكمية (٥٠٠) متر مكعب يوميا كحد أدنى من المحافظات إلى ميناء ام قصر في البصرة.

شارك الخبر على مواقع التواصل الاجتماعيEmail this to someoneShare on Google+Tweet about this on TwitterShare on LinkedInShare on TumblrShare on Facebook

الكاتب كاتب

كاتب

مواضيع متعلقة

اترك رداً