كل الاخبار/ خاص : تحتضن العاصمة بغداد في تموز المقبل اجتماعا بين الوفدين المصري والايراني برعاية السوداني بعد نجاح العراق في المساهمة بطي صفحة الخلاف بين الرياض وطهران.

وتقول مصادر مطلعة بان رئيس الوزراء محمد شياع السوداني، اقترح موعداً لعقد لقاء رسمي بين المسؤولين المصريين والإيرانيين في بغداد نهاية شهر تموز المقبل، مشدداً على ضرورة أن يسبقه لقاء تمهيدي.

وذكر أن السوداني “نقل رسائل إيرانية جديدة إلى القاهرة خلال زيارته الأخيرة إليها”، مبيناً أن العراق “حريص على تحقيق اختراق بشأن عودة العلاقات بين القاهرة وطهران، في إطار رغبة السوداني لعب أدوار إقليمية تعزز موقف حكومته على الصعيدين الداخلي والإقليمي”.

وأضاف أن السوداني “طرح خلال زيارته إلى القاهرة عقد لقاء جديد بين مسؤولين في البلدين، للتوافق حول الخطوط العريضة لقمة ثلاثية برعاية العراق في بغداد، بمشاركة مصر وإيران”، لافتاً إلى أن السوداني “ترك المجال مفتوحاً أمام المسؤولين المصريين لتحديد حجم اللقاء، سواء على مستوى وزراء الخارجية أو على مستوى الزعماء”.

وأشار إلى أن “هناك بعض الملفات التي لم يجر حسمها، وهو ما يصعب من احتمالية عقد لقاء قريب على مستوى الرؤساء”، منوهاً بأن السوداني “اقترح موعداً لعقد اللقاء الرسمي نهاية شهر يوليو/تموز المقبل، على أن يسبقه لقاء تمهيدي بين مسؤولي البلدين”.